أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1484



 
يبدو انّ الأمور في سوريا متّجهة بقوّة الى الحلّ،وبوادر
التسوية باتت قاب قوسين او ادنى، ومن المرجّح ان 
تصبح قيد التنفيذ في الأشهر الأولى من العام الجديد،بعد
ان اصبح الجيش السوري هو اللاعب الأبرز على 
الأرض في وجه مجموعات مسلّحة متناحرة فيما بينها
تتكبّد يوميا عشرات القتلى نتيجة الصّراع على اقتسام
المغانم، بعد ان اصبح هدفها الرئيسي السّرقة ونهب
المواطنين اينما حلّت، وهذا ما دفع الكثيرين في سوريا
الذين تمّ تضليلهم، الى فرملة اندفاعهم تجاه " ثورة"
مزعومة كشفت لهم لاحقا "انياب" مخطّط اسلامي
تكفيري خطير تقوده مجموعات تكفيريّة مرتبطة 
بالقاعدة واهمها" جبهة النّصرة"، للإطاحة بالنظام
العلماني في سوريا، وتفتيت المنطقة الى كيانات
مذهبيّة لصالح اسرائيل.
 
وفي خضمّ ما تشهده سوريا والمنطقة، يبرز كلام
استراتيجي لرئيس استثنائي واجه المؤامرة الكونيّة
حتى رمقها الاخير، ابلغه لكلّ المتامرين على بلده
عبر الموفد الأممي الاخضر الإبراهيمي حيث قال
له: لا يعرفون من هو بشّار الأسد ..كلام الرئيس
السوري ليس من باب المبالغة وانّما اكّدته كبرى 
الصّحف الغربية خاصّة " التايمز" البريطانية التي
كشفت في خلال استطلاع للرأي اجري على شرائح
مختلفة في الدول الغربية، انه وبعد ما يناهز السنتين
من الهجمة الكونيّة الشّرسة على الرئيس السوري
بشّار الأسد، فإنه رجل المرحلة بامتياز، بمعنويّات لا
تعرف الإنكسار.
 
قابل الرئيس الأسد الإبراهيمي بثقة لافتة معتادة، محمّلا
ايّاه رسائل الى من يعنيهم الأمر. في بدء اللقاء بدا 
موقفه حازما لجهة عدم السّماح باعتبار سوريا طرفا
في النّزاع يحاور طرفا اخر، وانما دولة مؤسّسات
وجيش نظامي واجهزة امنية، وقال له حرفيا: إنّ القيادة
السوريّة توعز لضبّاط او وزراء التحاور مع فئة من 
الشعب لفهم ما تريد، على ان تكون منضوية تحت 
سيطرة الدّولة،، كما ابلغه انّ سوريا ترفض رفضا 
رفضا قاطعا اي اوامر تفرض عليها من قبل ايّ كان،
طالبا منه ابلاغ من يعنيهم الأمر انّ ما يحصل في 
بلاده لا بدّ وان ينته وساعتئذ لكلّ حادث حديث...
كلام فاجأ المبعوث الأممي خاصّة وانّ قائله بدا 
واثقا من كلّ كلمة يقولها. وقبل ان يختم الرئيس الأسد
كلامه مع الإبراهيمي قال له: اريد ان اخبرك امرا امل
ان تحفظه في ذاكرتك، يقولون اني اريد السفر الى
فنزويلا، وتارة الى موسكو او ايران،، هؤلاء لا 
يعرفون من هو بشّار الأسد، انا قومي عربي قبل ان
اكون رئيس جمهورية، وضابط في الجيش السوري
وسأقاتل حتى اخر قطرة من دمائي،، وليعلم الجميع انّ
سوريا ستهزّ الشرق الأوسط كله، نعم لدينا صواريخ
سكود وسنحرّكها في الإتجاه الصحيح!
 
اما وقد فشل المخطّط الدّولي في كسر القيادة السورية 
او في اجبار الرئيس الأسد على التنحّي، تطفو
"الإعترافات" الغربية بكسب القيادة السورية برئاسة 
الأسد للمعركة على السطح، مؤكّدة توجّه المعارضة
السوريّة المسلّحة الى التفكّك والإنهيار ، وها هي
صحيفة" الغارديان" تنشر في عددها الصادر يوم 
الجمعة في الثامن والعشرين من كانون الأول 2012
تقريرا رصد المعارك العسكرية الدائرة في سوريا في
ختام هذا العام، تكشف فيه صلابة الجنود السوريين في
الميدان في مواجهة الاف التكفيريّين الغرباء، تحت 
عنوان: قوّات المعارضة السورية الى التفكّك. وتقول 
الصحيفة البريطانية،إنّ اعمال السّلب والنهب والضّغائن
والتطرّف صارت تهدّد بتدمير وسحق قوّات المعارضة
في هذا البلد، وتنذر باتخاذ الحرب السورية منحى جديدا
محصورا بتصفيات جسدية فيما بينها على نحو كبير،
وتنقل عن "النقيب حسام" وهو قائد ما يسمى مجلس
حلب العسكري قوله لمراسل الصحيفة: إنّ عددا كبيرا
من مقاتلي المعارضة قتلوا اثناء تقسيم المغانم او اشتعال
الضغائن بسببها. واشارت الصحيفة الى انه لم يبق 
متجر واحد او مخزن حكومي في مدينة حلب الا وتمّ
نهبه من قبل مسلّحي المجموعات المعارضة المسلّحة،
قبل ان يسحقهم جنود الجيش النظامي، واوضحت انّ
تقسيم مغانم الحرب اصبح المحرّك الرئيسي بالنسبة
لغالبية قادة الكتائب المسلّحة التي تشهد اشتباكات يومية
فيما بينها، كاشفة انّ "جهاديّي جبهة النصرة" يرتكبون
الفظائع بحقّ المدنيين في سوريا، دون اغفالها الإشارة
الى انّ مسلّحي المعارضة لجأوا الى عمليات سلب 
 
كبيرة اينما حلّوا خصوصا في حلب للإنتقام من السكان
الذين رفضوا التعاون معهم ضدّ الجيش السوري.
من جهته مراسل شبكة "سي ان ان" الاميركية كشف
في تقرير اعدّه مؤخّرا ، انّ الجيش السوري بات 
يسيطر على مجمل الميدان في سوريا، وأنّ المعركة
" الوهم " التي حاول مسلّحو المعارضة فرضها في
دمشق، لم تتخطّ مستوى الأماني وهي باتت بشكل
كلّي تحت سيطرة الجيش السوري، واشار الى انتفاء
ظاهرة" المعارضة الموحّدة" وانما مئات المعارضات
والمجموعات المتناحرة، مؤكّدا ما اعلنه التلفزيون 
السوري انّ الجيش السوري النظامي سحق مئات 
المقاتلين الذين حاولوا حصار دمشق واعتقل عددا كبيرا 
من قادتها" الخطيرين".
امّا حلب- بحسب المراسل الاميركي- التي جرت فيها
امّ المعارك، فهي بمجملها تحت سيطرة الجيش السوري
باستثناء بعض الجيوب الحدودية مع تركيا التي يختبىء
فيها المسلّحون وهم معرّضون بأيّ لحظة لانقضاض 
جنود الجيش السوري عليهم.
 
بالمحصّلة، يؤكّد مراسل "سي ان ان" في تقريره، انّ
الحرب الحقيقية في سوريا انتهت ، ويضيف انّ جهاديّي
النّصرة يلجأون الى تفجير السيّارات الملغومة التي 
تقطّع اوصال المواطنين الابرياء في غير منطقة سورية
للتّعويض عن فشلهم في السيطرة على منطقة واحدة 
على الأقل . ولدى سؤاله الى متى ستستمر المعارك في 
هذا البلد، اعاد المراسل القول: الحرب في سوريا انتهت
لصالح الاسد .
عام جديد حافل بالتطوّرات المفاجئة على صعيد المنطقة
وسوريا تحديدا، يكفي انّ واشنطن رضخت للموقف 
الروسي ولثبات الرئيس الأسد في موقعه، بعد ان 
كرّرت على السنة مسؤوليها واتباعها خاصة وزيرة 
الخارجية هيلاري كلينتون منذ اكثر من 18 شهرا، بانّ
ايام الأسد باتت معدودة ! فباتت هذه الجملة تنطبق
حصرا عليها، وها هي ايّام وتغادر" معاليها" منصبها
من الخارجية!
ومهما يكن من امر، لن يكون العام الجديد على غرار
سلفه، خاصة لجهة استمرارالمؤامرة على سوريا 
وشعبها، ولا شك بأنّ تداعياتها لن تحسم في القريب
العاجل طالما انّ التكفيريّين لا يزالون مختبئين في
الجحور في اكثر من منطقة سورية، مع الثقة الدائمة
بقدرة الجيش السوري على التعامل معهم...
فهل تكون سنة 2013 عام استرداد كرامة الامة 
وتصويب البوصلة الى عدوّنا الاوحد اسرائيل، بعدما
حرفها" الطّارئون" على الإسلام باتجاه اخوانهم في
الدّين؟
 

 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018