أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1314

 

مخطّط اوباما نتنياهو وغباء المعارضة السّوريّة

بقلم : الاعلامية ماجدة الحاج | لبنان

 
   

الخبر برس : الإخبارية اللبنانية

 

بعد أشهر من الحراك المسلّح في سوريا تحت عنوان "الاصلاح والحرّيّةوما نتج عنه من سفك لدماء المدنييّن الابرياء، اضافة الى جنود وضبّاط الجيش الذين استشهدوا في كمائن " الاصلاحييّنلا يتوانى المتآمرون على سوريا قيادة وشعبا في التّخطيط لاثارة الفوضى وزرع الفتنة في هذا البلد الحاضن للمقاومة وللقضيّة الفلسطينيّة. فسوريا المستهدفة منذ زمن بعيد من قبل اميركا واسرائيل و بعض المرتزقة العرب بسبب سياستها الممانعة في المنطقة لا تزال تتعرّض لأقسى الضّغوط بغية اجبارها على فكّ ارتباطها بايران وقوى المقاومة في لبنان وفلسطين، كي يسهل قضم ما تبقّى من القضيّة الفلسطينيّة والوصول الى رأس المقاومة في لبنان.
أميركا تتحضّر للعب دور لها في حال انفجار الاوضاع في الدول العربيّة الى درجة أخطر وما تطمح اليه مع ربيبتها "اسرائيل" هي النتيجة الحتميّة المرجوّة من هذا الانفجار وهي التّقسيم والتّفتيت وهذا ما بدأ يلوح في أفق ليبيا واليمن وسط كل هذا الغليان في المنطقةتتوقّع أوساط دبلوماسيّة البدء بمرحلة ضغوط اميركية غربيّة أقسى على سوريا وعلى الرئيس الأسد شخصيّا، وتبدو اولى اشاراتها في تحرّك بريطانيا باتّجاه رفع ملفّ سوريا النّووي الى الأمم المتحدة، تماما كما تمّ التّعامل مع العراق تحضيرا لغزوه عام 2003.

المؤامرة الصّهيو اميركيّة تهدف الى رسم خارطة سياسيّة جديدة في المنطقة تقوم على ضرب وحدة كلّ دولة عربيّة وتقسيمها وتحويلها الى دويلات وكيانات مذهبيّة تتقاتل فيما بينها وطبعا كلّ ذلك يصبّ في مصلحة حماية الكيان الاسرائيلي وجعله "الدّولة" الاقوى والأكثر أمانا في المنطقة.
هذا المخطّط المرسوم بدقّة بأياد امريكية اسرائيليّة ليس وليد الصّدفةفهو بدأ في غزو العراق بحجّة امتلاكه أسلحة دمار شامل وكانت النتيجة ضرب وحدة هذا البلد والتّسبب بسقوط الاف الضحايا المدنييّن عدا التهجير الذي لحق بأكثر من مليون عراقي وابادة الوجود المسيحي في هذا البلد، وما اغتيال الرئيس رفيق الحريري الّا استكمال لهذا المخطّط، حيث لا يزال لبنان ومنذ أكثر من خمس سنوات يعاني الأمرّين والأخطر من ذلك أن الثّنائي الأميركي الصّهيوني وجد له بعض الاذان الصّاغية في الدّاخل اللبناني وهؤلاء ينفّذون بأمانة ما يطلب منهم فأدخلوا البلد في اتون الانقسام الخطير عبر خطاباتهم المذهبيّة المستمرّة ولم يصل بهم المطاف الى هذا الحدّ بل تامروا مع الكيان الاسرائيلي على ضرب المقاومة، فكان عدوان تموز عام 2006 الذي تسبّب باستشهاد الاف المدنيّين العزّل جلّهم من الأطفال والنّساء، ولكنّ المؤامرة سقطت ومشروع الشرق الأوسط الجديد سقط أيضا بسبب انتصار المقاومة على الجيش الصهيوني نتيجة لهذا الانتصار الذي فاجأ العالم بأسره انتقلت المؤامرة الى الخطّة "ب" وتكمن في ضرب سوريا من الدّاخل وادخالها في اتون الفتنة المذهبيّة بعد أن فشلت أميركا واسرائيل في استهدافها رغم ضغوطهما الغير مسبوقة عليها عقب اغتيال الرئيس الحريري، والى اولئك الذّين يسمّون أنفسهم بالمعارضة السّوريّة ألم تعوا بعد خطورة ما يحاك لبلدكم؟ لقد قالها اوباما بالفم الملان وكان نتنياهو الى جانبه في الكونغرس وفي ايباك ان لا حق ذ عودة للفلسطينيين وأنّ أمن اسرائيل خطّ أحمر وذهب أكثر من ذلك في قوله انّه لن يسمح لأحد في المسّ بأمن "اسرائيل" ألا يعني لكم هذا الكلام شيئا؟ هل تظنّون أن قلب هذا المتصهين ضنين عليكم وعلى أطفالكم وبلدكم؟ لماذا تمدّون له ولاسرائيل يد العون في التامر عليكم؟ ألم تعرفوا بعد أنّ المطلوب هو ارساء الفوضى في بلدكم لتتقاتلوا وتتناحروا وتريحوا اسرائيل؟ ان لم تدركوا ذلك بعد فهذه مصيبة كبيرة.
حما الله سوريا وأعانها على الصّمود في وجه هذا المخطّط الخطير الّذي ان نجح لا سمح الله فأنّ المنطقة بأسرها على أبواب جهنّم.

 

  

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018