أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1230

 

 

حقّا معارضة غبيّة

 

بفلم: الاعلامية ماجدة ابراهيم الحاج__ لبنان  عرمتى

 

Maghy93@hotmail.com

تتحفنا راعية الارهاب في العالم هيلاري كلينتون بتصاريحها اليوميّة وهي تكاد تذرف الدّموع على الشعب العربي السّوري

 

وهذا أمر لا نستغربه لمعرفتنا التّاريخيّة بعهر السّياسة الأميركيّة ولكن  الامر المستغرب أن يصدفها معارضوالقيادة السّوريّة ويطمئنّ لها ويمشي على هواها                                                                   

الى أولئك أسأل  منذ متى تكترث أميركا لمشاعر العرب وهي التي فتكت بأعراضهم وأزهقت أرواح الالاف منهم في

 

العراق وأفغانستان ومؤخّرا في ليبيا حيث يقتل عشرات المدنييّن بينهم أطفال عبر أذيالها الأطلسيّين؟ وهي التي ترعى

 

  ارهاب اسرائيل مذ زرعت غدّة سرطانيّة في المنطقة هذا الكيان الغاصب الّذي اغتصب فلسطين ونكّل بشعبها وارتكب

 

المجازر بحقّ أطفالها وشيوخها لولا الدّعم الاميركي له عبر التاريخ لما استطاع الصّمود حتّى الان

 

 

الى تلك المعارضة أقول  أميركا ليست جمعيّة خيريّة جلّ ما تريده هو تسخيركم لماربها في المنطقة وهدفها هو اسقاط

 

نظامكم الممانع كي تصل الى رأس المقاومة في لبنان وفلسطين وصولا الى ايران انّها فرصتها التّاريخيّة لاراحة

 

اسرائيل الى الأبد وطمأنتها ودعمها بكلّ الوسائل كي تبقى القوّة المسيطرة على العرب في المنطقة

 

انّ كل ما يحدث من "فورات" في المنطقة تقف وراءها أميركا ومن خلفها اسرائيل بغية تقسيم المنطقة العربيّة وشرذمة

 

 

شعوبها وزرع الفتن فيما بينها والمشهد الليبي أكبر دليل على ذلك   فالسّلطة أصبحت سلطتان واحدة في طرابلس

 

وأخرى في بنغازي  واليمن أصبح يمنان والسّودان  سودانان  ومصر لا أحد يعرف ما ينتظرها بسبب السّعي الاميركي

 

 

الدّؤوب لضرب الثّورة وبالتالي تقسيمها الى دويلات اسلاميّة وقبطيّة متناحرة  أما في تونس فالمشهد ليس أفضل حالا

 

اسرائيل اليوم تمنّي نفسها بما يفعله المضلّلون في سورياضدّ قيادتهم  وهي تتحيّن فرصتها للانقضاض على الشعوب

 

المقاومة اذا سقط النّظام لا سمح الله  والسّؤال البديهي الّذي يطرح نفسه اليوم  ما هو دور الموساد في ما يحصل في

 

سوريا؟ هل أصابع اسرائيل بعيدة عمّا تمّ الاعداد له والتّخطيط والتّنفيذ في الدّاخل السّوري من فتك وتنكيل برجال الجيش والشّرطة؟

 

انّ الهجمة الكونيّة على القيادة السّوريّة وشخص الرّئيس الأسد لا سابقة لها  فهناك من يرعاها ويسخّر الأموال الباهظة

 

لدعم اولئك المضلّلين  ليس كرمى لعيونهم بل للوصول عبرهم الى هدفهم الاستراتيجي التاريخي  وهو ضرب القوّة

 

العربيّة الممانعة في المنطقة  حيث  لم تنجح ضغوطهم على سوريا منذ العام 2005 عقب اغتيال رفيق الحريري واستطاعت

 

القيادة السّوريّة الصّمود وتجاوز المحنة  فكان القرار الأميركي الغربي بضربها من الدّاخل ..... انّ عمليّات القتل والتّخريب

 

الّتي تمارسها الجماعات المسلّحة تتمّ عبر أسلحة متطوّرة تمّ ادخالها الى سوريا منذ فترة تجاوزت السّنة فبدأت الشّرارة

 

من درعا  المنطقة الحدوديّة مع الأردن ومن ثمّ من دير الزّور وجسر الشّغور وتل كلخ وهي مناطق حدوديّة مع تركيا والعراق

 

 

ولبنان  وأصبح معروفا  الدّور التّركي ازاء الأزمة السّوريّة   أمّا في لبنان فلم يعد يخفى على أحد الدّور المريب والمشبوه

 

الّذي تلعبه جماعة 14 اذار في دعم الارهاببين المناهضين للنّظام السّوري

لأولئك المضلّلين في سوريا أقول انّ ما تقومون به تجاه

قيادتكم خطير جدّا  ألم يحن

الوقت بعد لتعوا خطورة الموقف؟

 

أنتم بالنّسبة لأميركا مجرّد أدوات   هذه هي أميركا عبر التّاريخ تجنّد عملاء لها وعند انتهاء مهمّتهم ترمي بهم في القمامة

 

 

حقّا  .....  انّها معارضة غبيّة

  

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018