أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :972

 

معلومات استخباريّة تقلق اوباما

حذار من مفاجآت حزب الله


 

ماجدة الحاج

في وقت تعيش فيه المنطقة على وقع التّهديدات

الأميركية بتنفيذ ضربة عسكرية ضدّ سوريا، خرق

المشهد الإقليمي رسالة "صاروخيّة" اميركية- اسرائيلية

اعتبرت بمثابة "جسّ نبض" للجهوزيّة العسكرية

الرّوسية، تمثّلت بإطلاق صاروخين بالستيّين في البحر

المتوسّط، تنصّلت منهما كل من واشنطن وتل ابيب في

البداية قبل ان تعود الأخيرة وتتبنّى مسؤوليّة اطلاقهما

"التجريبي" بعد ان كشفتهما اجهزة الإنذار الرّوسية منذ

اللحظات الاولى، في اشارة "استراتيجيّة" بالغة الأهمية

ارادت روسيا ايصالها الى "من يعنيهم الأمر" قبيل

اندلاع الحرب المفترضة،، ثمّة سؤال كبير يفرض نفسه

هنا" هل ستنفّذ واشنطن تهديداتها بضرب سوريا"؟ في

ظلّ المعلومات الخطيرة التي ابلغها جهاز الإستخبارات

الأميركي CIA للرئيس باراك اوباما ومفادها إنّ

الجهوزية العسكرية واللوجستيّة في الجهة المقابلة

اكتملت بدءا من ايران، مرورا بسوريا التي باتت

سواحلها مسيّجة بالمدمّرات الرّوسية، وصولا الى حزب

الله وهنا مكمن الخطر،، "فحذار من مفاجآت هذا

الحزب"!

مصدر دبلوماسي غربي رفيع المستوى، لفت الى انّ

جهاز CIA ابلغ اوباما انّ القيادة العسكرية السورية

وبالتنسيق مع رئاسة الأركان الإيرانية، جهّزت

صواريخ" بالغة الخطورة" رجّح ان تكون" أس 300"

الرّوسية، للإنطلاق الى اهداف استراتيجية في المنطقة

قد يكون احداها مضيق هرمز بغية ايقاف عبور النّفط

الخليجي، كاشفا انّ كلّ منصّات الصّواريخ الهامّة

بالإضافة الى اسلحة استراتيجية ستكون حتما هدفا

للضّربات الجويّة او البحريّة الأميركية، قد تمّ تغيير

اماكنها، او اصبحت في عهدة حزب الله. ويضيف

المصدر انّ احد الضبّاط الكبار في الجيش الأميركي

سأل بحضور اوباما" كيف سيدير الأسد حربا شعواء

عليه داخلية وخارجية؟" فكان الجواب " الأسد ليس

وحده، فهناك الآلاف من المقاتلين العراقيين والإيرانيين

ومن حزب الله اصبحوا في جهوزية تامة بانتظار اشارة

الصّفر، وتمّ تقسيمهم الى مجموعات داخل المناطق

السورية السّاخنة بحيث لا يؤدّي سحب وحدات الجيش

الى الحدود استعدادا للحرب، الى نقص في العديد

والعتاد داخل هذه المناطق"،، امّا السؤال الأهم لأوباما

فكان" ماذا عن حزب الله"؟

بحسب مسؤول دبلوماسي في سفارة اقليمية بالأردن،

فإنّ معلومات استخباريّة توقّف عندها اوباما مفادها انّ

اهدافا " كيميائية" وعسكرية واستراتيجيّة في حيفا وتل

ابيب-يعرفها حزب الله جيدا- لن تفلت من صواريخه.

ولفت المسؤول الى انّ احد القادة الكبار في الجيش

الإسرائيلي اجرى اتصالا وصفه ب" الطّارئ والهام"

بمسؤول روسي لسؤاله عن ماهيّة الصواريخ التي

وصلت الى دمشق مؤخّرا، وكيفيّة ردّ حزب الله في

حال بدأ العدوان الأميركي على سوريا، وهل سيشمل

ردّ الحزب اسرائيل ضمن قائمة اهدافه، فكانت الإجابة

انّ روسيا متأكدة من ردّ " قاسي" من قبل حزب الله،

دون توضيح ماهيّة الصواريخ، مكتفيا بالإشارة الى

اهميّتها البالغة التي تستطيع تغيير موازين القوى في

المنطقة! امّا اكثر ما أقلق المسؤولين الإسرائيليين،

فتجلّى بمعلومات "استخباريّة" وصلتهم من مسؤول

امني الماني رفيع المستوى وفيها انّ جبهة الجولان

ستكون من الأماكن السّاخنة في الحرب المفترضة،

كاشفا انّ فرقا نخبويّة من حزب الله انهت جهوزيّتها

بالكامل في الهضبة، وتمّ نصب عشرات الصواريخ

تفوق اهميّتها تلك التي تمّ اطلاقها ابّان العدوان

الإسرائيلي باتجاه فلسطين المحتلّة، في اماكن

استراتيجية حدّدها الحزب قي الفترة الأخيرة، جاهزة

بدورها للإنطلاق نحو اهداف اسرائيلية حسّاسة،،

وبالموازاة ابلغ احد المسؤولين الغربيين رئيس

الإستخبارات السعودي بندر بن سلطان- نقلا عن

مصادر استخباريّة غربية، انّ القيادة العسكرية السوريّة

درست في الأيام الأخيرة احتمالا قويّا بالرّد على

اهداف"استراتيجيّة" في الخليج، من دون ان يحدّد

ما اذا كانت هذه الأهداف ضمن حدود السعودية، مشيرا

الى انّ تجاوز الخطوط الحمر المرسومة في المنطقة

النّفطية لن يكون مستبعدا! معلومات اقلقت المسؤولين

السعوديين خصوصا وأنّ الوسيط العماني السّلطان

قابوس حمل رسالة " تحذيريّة " من طهران الى بندر

بن سلطان على خلفيّة التمويل السعودي للحرب

الأميركية المزمعة على سوريا، وهذا ما استدعى

استنفارا سياسيا وعسكريا داخل المملكة خرج الى

وسائل الإعلام عبر الإعلان عن استعداد وجهوزية

القوّات السعودية لأيّ اعتداء قد يطال أراضيها.

نعم، يستطيع اوباما البدء بالحرب، ولكن المؤكّد انّ

انهاءها لن يكون بيده، وهو يصرّ على توجيه ضربة

عسكرية ضدّ سوريا، بالتوقيت الإسرائيلي، ووفقا

لأولويّتين كما قال: أمن اسرائيل والنّفط، وكلاهما

سيكونان في دائرة الخطر بمجرّد انطلاق اوّل صاروخ

اميركي على دمشق.

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018