أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1063

 

قرار اقليمي اقصى ظاهرة صيدا الفتنويّة
 

أجهزة استخبارية للاسير.. انتهى دورك

 

  كتبت ماجدة الحاج 

 
بشكل مفاجئ ومباغت بدأت عمليّة تطهير صيدا من
احمد الأسير وجماعاته. ساعات حاسمة انطلقت 
عقاربها عند بزوغ فجر امس، عقب قيام مسلّحين
متشدّدين تابعين للأسير بهجوم غادر على حاجز 
للجيش في محيط مسجد بلال بن رباح-قلعة الأسير 
المتحصّنة- في عبرا ادّى الى استشهاد 4 عسكريّين 
بينهم ضابطان لتنطلق بعدها معارك شرسة بين الجيش 
ومسلّحي الأسير على وقع تكبيرات الجهاد ما زالت 
مستمرّة حتى كتابة هذه السّطور، وصلت حصيلتها 
حتى الآن الى 18 شهيدا للجيش، مقابل140 بين 
قتيل وجريح من مسلّحي الأسير-بحسب معلومات امنيّة 
مؤكّدة- وعشرات المعتقلين سلّموا انفسهم للجيش 
وجلّهم من السوريّين المنتمين الى ما يسمّى" الجيش 
الحرّ"وجنسيّات عربيّة اخرى بينهم اعداد من تكفيريّي
جبهة النّصرة.. سؤال كبير طرح نفسه بقوّة عقب 
بدء عمليّة الجيش في صيدا: لماذا كان القرار حاسما
لدى المؤسسة العسكريّة هذه المرّة وبدون تردّد، وكان
مختلفا تماما عن تعاطيها مع حادثتي عرسال كما حيال
المتشدّدين في طرابلس؟ وهل اتى القرار الإقليمي في
هذا الوقت بالذّات بضرورة حسم بؤر التطرّف في لبنان
كما ذكرت محطّة"سكاي نيوز" التي كشفت انّ ضوءا
اخضر اقليميّا قد صدر بوجوب حسم ظاهرة الأسير في
صيدا كمرحلة اولى على ان تليها عمليّات حسم لمعاقل
المتطرّفين في طرابلس وعرسال.
 

 
الأسير الذي باغت الجيش بإطلاق صفّارة انطلاق 
هجومه بتوقيت اختاره هو بعدما اوحى انه سيؤجّل
تحرّكاته باتجاه اقفال شقّتي حزب الله في عبرا بالقوّة
الى حين انتهاء الإمتحانات الرّسميّة-بحسب قوله- 
سقط في فخّ مكيدته، حيث كشف مصدر امني بارز انّ
ضبّاطا في صيدا كانوا اخطروا خلال اشتباكات الأسبوع 
الفائت بحيلة الأسير، متزامنة مع تحرّكات مشبوهة 
تمثّلت بإرسال حافلات تضمّ مئات المسلّحين السوريين
من طرابلس باتجاه صيدا، بعد رفض قيادات مخيّم عين 
الحلوة بالمشاركة بالقتال الى جانبه، اعقبتها معلومات 
مفادها انّ ضبّاطا قطريّين ومخبرين في السفارة 
 
 
الاميركيّة في عوكر اجتمعوا بشكل سرّي في احد 
مقرّات الأسير في بلدة القيّاعة. جهاز استخباري غربي 
كشف بدوره انّ ثمّة قرارا اقليميّا كان بدأ التّحضير له 
منذ اشهر تقوده موسكو، قد صدر الآن بموافقة دول 
اوروبية تحديدا المانيا بضرورة ضرب الجماعات 
المتشدّدة في لبنان، لافتا الى انّ القرار اتى نتيجة
مساع ايرانيّة مع القيادة الرّوسية، بوجوب العمل
جدّيا على حماية ظهر المقاومة في عاصمة الجنوب
والتي تعتبر ممرّا الزاميّا لآلاف الجنوبيّين الذين 
يشكّلون بيئة حاضنة للمقاومة في لبنان، وبعد القلق
الذي بدأ يختلج صدور مئات العائلات من الطائفة 
الشيعية الذين يقطنون في صيدا على مصيرهم ومصير 
ارزاقهم جرّاء تهديدات الأسير الفتنويّة المتكرّرة.
 

 
وقائع هامّة ولافتة سبقت اندلاع عمليّة الحسم في 
صيدا كانت كفيلة بتجنيب الأسير شرب الكأس المرّ لو
احطاط بها جيّدا حريّ بنا التوقّف عندها:
- خلال اشتباكات الأسبوع الماضي، وجّه قياديّون
في حزب الله رسائل تحذيريّة شديدة اللهجة للأسير
كما لقياديّين من حماس ثبت تورّطهم بشكل مباشر 
في ادارة تحرّكات الأصوليّين في المخيّمات 
الفلسطينية تحديدا في عين الحلوة، من انّ قيادة
المقاومة لن تقف متفرّجة هذه المرّة على دخول
اصوليّي المخيّم الى جانب احمد الأسير كما درجت
العادة. تحذيرات اتت مباشرة عقب وصول معلومات
لقيادة المقاومة تفيد بأنّ الموساد دخل بقوّة عبر 
اذرع استخباريّة قطريّة على خطّ مساندة الأسير،
وتأمين امدادات عسكريّة متطوّرة له تحت غطاء احد
الأجهزة الامنيّة اللبنانيّة، ما حدا الى فرملة اندفاعة
الأصوليين في عين الحلوة باتجاه الميدان 
الصيداوي، اعقبها تحذير شخصي للأسير من انّ
التحرّك العسكري للجمه بات قاب قوسين او ادنى
وان لا تهاون في هذا الامر طالما انه خنجر في
خاصرة المقاومة. كما تمّ ابلغه عبر احد الوسطاء 
في صيدا انّ مئات الشبّان من مناصري سرايا
المقاومة في المدينة باتوا بكامل عدّتهم وعديدهم
بانتظار"اشارة الإنطلاق" فيما لو اقدم الشيّخ الهائج
على ايّ عمل استفزازي يهدّد وحدة صيدا ونسيجها
الإجتماعي، وانّ حسم ظاهرته الفتنويّة لن يستغرق
ساعادت معدودة.
 

 
رسالة اخرى تمّ ابلاغها لقيادة الجيش ومفادها انّ
الأسير وسهامه الفتنويّة ليست موجّهة حصرا 
للمقاومة وانّما للمؤسسة العسكرية ايضا، وكان 
لافتا المعلومات الموثّقة التي كشفتها قيادة المقاومة
لضبّاط رفيعي المستوى في الجيش اللبناني ومفادها
انّ الأسير يتوجّه الى محاولة شقّ الوية الجيش في
صيدا والجوار عبر دعوة الضباط والعسكريين السنّة 
الى الإنشقاق، ما دفع بأحد ضبّاط المدينة الى ابلاغه
بأنّ الجيش لن يقف هذه المرّة حاميا له في مربّعه
الأمني، وانما سيردّ عليه وعلى مسلّحيه بشكل 
صارم في حال اقدم على اي مغامرة متهوّرة غير
محسوبة النتائج، ستودي به وبجماعاته وظاهرته
الى الأبد.
 

 
والأهم من ذلك تمثّل بمعرفة الأسير انّ اكثر من
3000 الاف مقاتل من حركة امل باتوا على 
جهوزيّة كاملة لمواجهته في تحرّكاته المقبلة فيما
اذا حاول تهديد الاف السّكان من حارة صيدا، 
مضافا اليه حدثان امنيّان خطيران تجلّى الأوّل 
بإطلاق اعيرة ناريّة من قبل مقاتلي الحركة في 
منطقة القيّاعة- وهي التي يعتبرها الأسير تابعة له 
امنيّا- والثاني تمثّل بحصول هؤلاء المقاتلين على
وثائق سريّة خطيرة كان يودعها الأسير في احد
المقرّات السريّة في القيّاعة، وتثبت تورّطه بأجهزة
امنيّة دوليّة وخليجيّة بالإضافة الى الموساد، كما
بعمليّات اغتيال حصلت في لبنان لشخصيّة سياسية
معروفة وشخصيّات اخرى.
 

 
سقط احمد الأسير وانتهى دوره-بحسب ما اجمع اكثر 
من جهاز استخباري دولي- كشفوا انّ الشيخ الهائج
الذي ظهر على السّاحة الصيداويّة بقدرة قادر والذي 
لطالما اثار ريبة وشكوك اللبنانيّين، لن يكون له دور 
في المرحلة القادمة، "فكلّ ما لديه اعطانا ايّاه
واصبح يعرف الكثير، ولذلك انتهت اللعبة معه"،،
ومهما سيكون مصير هذا الرّجل، بحيث تشير معلومات
الى مقتله وأخرى الى هروبه او تهريبه من صيدا الى
مكان مجهول، فإنّ المؤكّد انّ السّتارة اسدلت على 
مسرحيّة انتهت فصولها بشكل دراماتيكيّ، وجعلت 
بطلها اقصوصة لم ترق للّبنانيين يوما -اللهم الا 
لحاملي الفكر التكفيري وداعميهم- والأهم من ذلك انّ 
رحيله تزامن مع رحيل داعمه ومموّله حاكم قطر الذي 
سينكفئ بدوره الليلة ايضا مكرها عن المشهد 
السياسي لصالح نجله.
 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018