أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1121

 


انتهت معركة القصير بنتائج تجاوزت حدود سوريا 
لتصل الى مرتبة النّصر الإستراتيجي، ووصلت بتفاصيلها 
الميدانيّة منذ اطلاق اشارة انطلاق البدء بها الى اصقاع 
العالم بأسره، بحيث تابعها وبشكل حثيث جميع القادة 
الغربيّين والإسرائيليّين على وجه الخصوص، الذين جهّزوا 
الاف المسلّحين في المدينة بالعدّة والعتاد واجهزة الرّصد 
ووسائل الإتصال المتطوّرة لمواجهة حزب الله في المدينة، 
الذي سجّل في شباكهم هدفا ذهبيّا دفع بوزير الإستخبارات 
الإسرائيلي الى القول" إنّ اليد العليا في الصّراع السوري 
ستكون للرئيس الأسد"، تلاه كلام لنائب قائد الجيوش 
الأميركية في المنطقة قال فيه" إنّ حزب الله حارب في 
القصير 40 جيشا وانتصر عليهم"، بالموازاة كان الجيش 
السوري يسطّر انجازات متلاحقة في ارياف حلب وحماه 
ودمشق قبل ان يطلق عمليّة عاصفة الشّمال لتحرير حلب 
وريفها بالكامل،، والسؤال الأبرز الذي يفرض نفسه الآن،
ماذا بعد القصير؟ وهل ستكون حلب وجهة حسم الجيش 
السوري التالية؟ ام هو تكتيك تمويهي يعتمده الجيش للحسم
في منطقة اخرى اكثر اهمية الآن؟
 
 
مصادر امنيّة رفيعة المستوى رجّحت ان تتركّز التحضيرات
العسكرية للجيش السوري ما بعد الحسم في القصير لمعركة
حمص، بعد ان نسف طرق امداد المسلّحين من قبل 
مؤازريهم في البلدات اللبنانية، بالتزامن مع عمليّات قضم
متلاحقة تنفّذها وحدات الجيش في ارياف حمص وحلب 
وحماه، الا انّ محلّلين عسكريين دوليّين، لفتوا الى انّ 
ميدان الحسم القادم سيكون سلسلة الجبال الشرقيّة اي 
القرى المقابلة لبلدة عرسال وصولا الى الزّبداني، من دون
اغفالهم احتمالا ثالثا يقضي بالبدء بعمليّة كبيرة في ريف
دمشق، الذي طالما اعتبره المسلّحون ورقة ضغط اساسيّة
بأيديهم للهجوم على العاصمة رغم اخفاقاتهم المتتالية 
بتحقيق هذا الهدف. مصدر امني غربي رجّح بالموازاة ان
تنطلق عمليّة عاصفة الصّحراء باتجاه تحرير حلب وريفها
في هذا التوقيت بالذّات حيث ينشغل رئيس الوزراء التركي
رجب طيّب اردوغان بمقارعة المتظاهرين في بلاده، 
وبالتالي فإنّ حسم هذه المناطق بالذّات اولويّة الآن-بحسب
المصدر-
 
احد المراقبين الدّوليّين، كشف انّ بندر بن سلطان "الذي له 
اليد الطّولى في ادارة تسليح وتمويل الجماعات المسلّحة في 
سوريا، هرع الى باريس عقب سقوط القصير برفقة سعود 
الفيصل، للتحضّر لمعركة حلب والإلتفاف على عمليّة الحسم 
التي يجهّز لها الجيش السوري هناك. وهو لهذه الغاية 
اجتمع على وجه السّرعة مع وزيرالخارجية الفرنسي لوران 
فابيوس حيث افضى اللقاء الى قرار حاسم يقضي بعدم 
الذّهاب الى مؤتمر جنيف 2 تحت عنوان: هزيمة المعارضة 
السوريّة، واللافت هوالخطّ السّاخن الذي تمّ فتحه خلال 
الإجتماع مع ضبّاط من الموساد اعطوا تعليمات محدّدة حول 
المعركة القادمة، ولذلك- وبحسب المصدر- فإنّ المجتمعين 
شدّدوا على عدم السّماح بسيطرة الجيش السّوري على 
حلب بأيّ شكل من الأشكال، وهنا دخل النّاطق باسم 
 
 
الخارجيّة الفرنسية فيليب لاليو على المجتمعين قائلا" إننا 
امام منعطف خطير جرّاء سقوط القصير، وهذه لحظة 
مفصليّة في مجريات الميدان السّوري"، اما سعود الفيصل 
فقال من جهته" لن نسمح بسقوط حلب بيد الأسد وحزب الله 
وايران، ويجب ان نفعل المستحيل لعدم تحقيق ذلك".
معلومات اخرى لافتة كشفها مؤخرا جهاز استخباري غربي
اشار فيها الى احتمال قيام الجيش السوري بتوجيه ضربات 
عسكرية باتجاه المسلّحين المتطرّفين في مدينة طرابلس
وصولا الى المنية والضنّية ووادي خالد، لافتا الى انّ
القيادة السورية اخبرت مسؤولا لبنانيّا رفيع المستوى عن
توجّه قريب لشنّ عمليّة عسكريّة سريعة ضدّ معاقل 
المتطرّفين في الشمال اذا لم يحسم الجيش اللبناني امر 
هؤلاء في القريب العاجل، لما يمثّلونه من تهديد كبير
على انجازات الجيش السوري في القصير وريفها كما
لبقيّة البلدات السورية المحاذية للحدود اللبنانيّة. ولفت
المصدر الى انّ القيادة العسكريّة السورية اعدّت العدّة
والعديد لهذه العمليّة، وانها وضعت خطّة عسكرية لتنفيذها
لا تقلّ نجاعة عن تلك التي اعتمدت في القصيروريفها، 
مؤكّدة انّ صبر القيادة السورية قد نفذ ازاء ما فعلته قيادات 
الشمال من تحريض على الجيش السوري ودعم 
للمجموعات المسلّحة منذ بداية الأزمة في سوريا فاق
كلّ الحدود.
 
المرحلة القادمة ستكون مرحلة المفاجآت في سوريا، ويؤكّد
مراقبون دوليّون انّ القادم من الأيّام سيشهد تحوّلات 
استراتيجية فيها، بموازاة اشارات بدأت ترصد من قبل 
الغرب وبعض الدول العربية التي دارت في فلك المؤامرة،
باتجاه اعادة ربط علاقاتها مع القيادة السوريّة وشخص
الرئيس الأسد شخصيّا، ناهيك عن توسّط العديد من هذه
الدّول مع موسكو" الرّابح الأكبر" على الساحة الإقليميّة
الآن لإعادة سفرائهم الى دمشق، بموازاة الضّربة القاسية
التي تلقّتها اسرائيل في القصير على يد حزب الله، والتي 
عليها ان تتعامل منذ الآن مع الجولان على انها اصبحت 
واقعا جديدا سيحمل مفاجآت ميدانيّة بدوره، بعدما فقدت الى 
غير رجعة" اتفاق الهدنة"، من دون اغفال صواريخ 
اس300 الهاجس المقلق لها مؤخّرا التي وصلت دفعة 
كبيرة منها الى دمشق-بحسب ما اكّد اكثر من مصدر دولي-
انها مرحلة التحوّلات في المنطقة، ولا شكّ بأنّ احداثها 
ستكون ساخنة جدا خصوصا وانّ ولادة التسوية حول 
سوريا باتت قريبة جدا.
 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018