أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1086



 
 مضافا الى ما وصلت اليه المعارضة السّورية من تشرذم
وشبه إقصاء عن المشهد السّوري سياسيا وميدانيّا، يبدو
انّ ما آلت اليه هذه المعارضة من واقع لا تحسد عليه، 
سيضاف اليه امر اكثر خطورة بدأ يقضّ مضجعها مؤخّرا،
 وهو المواجهة العسكريّة الحتميّة مع "جبهة النصرة في"
القادم من الأيّام- وهذا ما يؤكّد عليه اكثر من مصدر
 غربي حيث تجمع غالبيّتها على انّ عمليّات التصفية التي ينفذها
             مقاتلو النّصرة في سوريا بحقّ العديد من كوادر المعارضة      
-خصوصا العلمانيّون منهم- ستستكمل قي المرحلة القادمة
بشكل خطير.
 
 
وبناء عليه، اكثر من علامة استفهام تفرض نفسها حيال 
مصير ما تبقّى من "معارضات" سورية التي باتت
  بين ناري" النّصرة" والعمليّات الناجحة للجيش السوري
الذي استطاع ضرب واستئصال المجموعات المسلّحة المتطرّفة
في اكثر من منطقة سوريّة خصوصا في داريا والغوطة 
وريف دمشق وصولا الى السيطرة بشكل كامل على تلّة 
النبي مندو الإستراتيجيّة. ويؤكّد اكثر من مصدر غربي 
 متابع للأزمة السورية- انّ القوّات النّظامية ابتعدت بشكل   
           لافت عن سياسة الحرب التقليديّة لصالح ما يشبه حرب          
الشوارع في مقارعة مسلّحي التنظيمات الإسلامية المتطرّفة
واعتماد خطط عسكريّة ذكية بات المسلّحون بموجبها اشبه
بالفئران الضائعة التي تبحث بلا جدوى عن الإفلات 
من"كمّاشة" وحدات الجيش السوري.
 
 
ونتيجة الخلافات الكبيرة –خصوصا العقائديّة- بين مسلّحي 
المعارضة السورية وتكفيريّي جبهة النّصرة، التي وصلت 
الى حدّ الإشتباكات الدّامية بين الطرفين في اكثر من منطقة
              سورية، وادّت الى سقوط العشرات من القتلى من الجانبين،             
وسط  تعتيم اعلامي
مطبق للقنوات الفضائيّة المعادية،
يعترف احد اعضاء ما يسمى"المجلس الوطني السوري"
بالهوّة الشاسعة بين اطياف المعارضة والتنظيمات 
الإسلامية المتطرّفة- خصوصا"النّصرة" التي تناقض
رؤيتهم كليّا حيال ضرورة التنوّع الفكري والسياسي في 
سوريا، واهميّة ارساء النّظام الديموقراطي-بحسب قوله-
مؤكدا حالة التشرذم التي وصلت اليها المعارضة السورية،
مشيرا الى انّ المعارضين الذين انضمّوا الى الجبهة 
المتطرّفة، اخطأوا في ذلك وهم لم يكونوا على علم بفكرها
وخطورة معتقداتها.
 
 
عضو آخر في المجلس المعارض-رفض ذكر اسمه- اكّد 
المؤكّد وزاد عليه تخوّفا غير مسبوق من ان تصل الأمور
بين الطرفين الى المواجهة العسكرية المحتّمة، لافتا الى
 ان هذا التخوّف دفع مسلّحي"الجيش الحر" الى التحضر
              والجهوزية للدفاع عن النفس في حال اندلاع المواجهات،             
بعد شبه الإنكفاء عن مقارعة الجيش السوري في الميدان،
مضيفا انّ المواجهة مع هذا الجيش غير متكافئة خصوصا
في الفترة الأخيرة، معترفا بثبات هذا الجيش وانتصاراته
الميدانية المتلاحقة التي تجعل من كسر معنويّات ضبّاطه
وجنوده امرا مستحيلا.
 
 
صحيفة الواشنطن بوست الأميركية، كشفت بدورها عن
تحضيرات عسكرية يقوم بها مسلّحو المعارضة في سوريا 
وّفا من معركة قد تكون مفتوحة مع مسلّحي جبهة 
النصرة المتطرّفة، مشيرة الى انّ الطرفين باتا على قاب 
قوسين او ادنى من المواجهة. ولفتت الصحيفة الى الدّور
الذي تقوم به واشنطن في تدريب" معارضين سوريين 
معتدلين" في الأردن، لمواجهة متطرّفي القاعدة الذين
يقاتلون بشراسة في الميدان السوري.
وازاء الأهداف الناجحة التي يحققها الجيش السوري في
اكثر من منطقة سورية، خصوصا الإستراتيجيّة منها التي 
كان يسيطر عليها المسلّحون، كشفت مصادر غربية مطّلعة
-نقلا عن معلومات سرّبتها احدى سفارات الدول الإقليمية
في سوريا- انّ عشرات الضبّاط المنشقّين عن الجيش 
السوري، يتوسّطون لدى عاصمة اقليمية لعودتهم الى
القيادة العسكرية في سورية، بعد المعلومات" الموثقة
              التي وصلت اليهم ومفادها انّ النّصر الحتمي للقيادة          
السورية بات قاب قوسين او ادنى، واكّدت انّ هؤلاء 
اصبحوا على قناعة تامّة بأنّ التسوية القادمة التي
ستعقب سيطرة الجيش السوري بالكامل على الميدان،
 
 
 
ستكون على حسابهم، خصوصا انهم فقدوا كل الأوراق
الميدانيّة التي تخوّلهم لعب دور في هذه التسوية، اضافةالى
الوضع الحرج الذي يشعر به هؤلاء في منفاهم" التركي"-
بحسب وصف بعضهم – حيث انهم يعاملون هناك
كالمساجين، من دون اغفال وضعهم الدائم تحت مراقبة
المخابرات التركية.
 
 
ومهما يكن من امر، فإنّ الشهرين القادمين سيكونان
مفصليّين في مسار الأزمة السورية- كما كشف ضابط
رفيع في جهاز الإستخبارات الرّوسية- الذي اكّد انّ
القيادة السورية لن تتأخّر في فرض سيطرتها وشروطها في
الميدان السوري، مع اشارته الى المساعدة اللوجستيّة
الرّوسيّة والإيرانية للجيش السوري خصوصا في الفترة
الأخيرة، والتي اعقبت استخدام المعارضة في هذا البلد
للسلاح الكيماوي على بلدة خان العسل في حلب.
فهل يكون شهر حزيران القادم موعدا لطيّ ملفّ الأزمة
السورية الذي ما زال ينزف حتى كتابة هذه السّطور؟

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018