أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1108

 

 

كتبت: الاعلامية ماجدة الحاج
 
 
اهداف متلاحقة سجّلها الجيش العربي السوري في 
الأسابيع الاخيرة في شباك المجموعات المسلّحة في 
سوريا، فبعد سقوط داريّا- المنطقة الإستراتيجيّة- في 
قبضة هذا الجيش، ها هي منطقة الغوطة الشرقية تسقط
ايضا من كمّاشة المسلّحين، والاهم من ذلك انّ الآلاف 
منهم باتوا محاصرين الآن بشكل كامل، بموازاة 
تعزيزات عسكريّة نظاميّة لمعركة حاسمة اصبحت على
قاب قوسين او ادنى في محافظة الرّقة، تأتي نتيجة 
نصائح ايرانيّة- روسيّة بضرورة سحق المجموعات
المسلّحة قريبا وقريبا جدا.
 
 
مصادر امنيّة متابعة سجّلت للجيش السوري- خاصّة
وحدات النّخبة فيه- اداء مميّزا في الفترة الاخيرة، ووفقا
لتقارير ميدانيّة، فإنّ الجيش النظامي بات متحكّما 
بمفاصل الميدان بشكل لافت، مشيرة الى نجاح 
العمليّات الأخيرة التي استطاع من خلالها الجيش انتزاع
وتطهير مناطق هامّة بالنسبة للمسلّحين واهمها داريّا 
ومنطقة الغوطة الشرقية. ولفتت المصادر الى الخطط
الناجحة التي تعتمدها القيادة العسكرية السورية في
مقارعتها للمجموعات المسلّحة، والتي بانت بشكل لافت
عقب عمليّة التفجير التي اودت بحياة كبار ضبّاط هذه
القيادة وعلى رأسهم العماد آصف شوكت، وذكّرت
بالمعركة الشهيرة التي تحضّر لها المسلّحون جيّدا 
للهجوم على دمشق واسموها "الملحمة الكبرى"، غير 
انها كانت كارثيّة عليهم حيث تكبّدوا فيها اكثر من
3500 قتيل، بينهم قياديّون بارزون في جبهة النّصرة 
ولواء الإسلام.
 
 
مجريات المعارك الميدانيّة الأخيرة تمحورت في 
انقضاض وحدات من القوّات النّظاميّة على آلاف 
المسلّحين بشكل مفاجىء في ريف دمشق، واحكمت
سيطرتها على كامل منطقة الغوطة الشّرقية وفقا لخطّة
نوعيّة ادّت الى تطويقها من جميع الجهات خاصّة 
منطقة العتيبة التي يتحصّن فيها قياديّو جبهة " النّصرة"
و"لواء الإسلام" لإدارة عمليّاتهم في ريف دمشق،، 
عمليّة عسكرية ناجحة شكّلت ضربة قاسية للمجموعات 
المسلّحة مضافا اليها عمليّة داريّا، وهي المنطقة التي 
اعتبرها المسلّحون نقطة ارتكاز محوريّة للوصول الى
اسوار دمشق.
 
 
 اهمية العمليّات العسكرية الأخيرة- بحسب ما لفت 
المراسلون الميدانيّون- هي في ضرب طريق الإمداد
الحيوي للمسلحين، كما وجّهت وحدات من الجيش 
السّوري ضربة موجعة لمسلّحي جبهة النّصرة بالقرب
من مقام السيّدة زينب، عندما كمنت لمجموعة من 
الجبهة وصل عددها الى اكثر من 40 مسلّحا بينهم
ثلاثة قياديّين، تمّت تصفية غالبيّتهم واسر البعض
الآخر.
 
 
 
وفي متابعة ميدانيّة، يتوقّع مراقبون دوليّون ان لا 
تقتصر انجازات الجيش السّوري على ما حقّقه حتى
الآن، بل ويؤكّدون بأنّ مفاجئآت عسكرية قريبة ستظهر 
في الميدان تباعا، ستكون بمثابة نهاية محتّمة 
للمجموعات المسلّحة بعد عامين من القتال الشّرس
في هذا البلد. ويشير هؤلاء المراقبون الى انّ فعاليّة
اداء مسلّحي" النّصرة" تحديدا" تقلّصت بشكل كبير
في ريف حلب ودير الزّور، كاشفين انّ القيادة العسكريّة 
السوريّة انجزت خطّة عسكرية لمعركة الرّقة، حيث 
ينوي الاف المسلّحين فيها اعلانها امارة اسلاميّة، مع
بروز مؤشّرات كثيرة تدلّ الى قرب تنفيذ هذا الأمر.
مصادر اخرى لفتت بالموازاة الى استعدادات عسكريّة
" احتياطيّة" للجيش السوري في محافظة الحسكة، بعد
بروز معطيات امنية تدلّ على تحرّكات مشبوهة لمئات
المسلّحين فيها، تحرّكات رصدتها القيادة العسكريّة جيدا
  
 
 واعدّت لها ما يكفي من العتاد والعناصر البشريّة.
ولا تخفي هذه المصادر اشارتها ايضا الى انّ حسم
الأمور الميدانيّة على امتداد سوريا من قبل القوّات
النّظامية، لن ينجز في فترة وجيزة نظرا لضخامة
اعداد المسلّحين فيها، حيث اعترفت غالبيّة الدول
بمشاركة المئات من مواطنيها في النّزاع الدائر في
سوريا، وانضمّت مؤخرا المانيا الى باقي الدول في
اعلانها انّ مواطنين المان" يجاهدون" ايضا في بلاد
الشام الى جانب بريطانيّين وفرنسيين، من دون اغفال
الآلاف من العرب التونسيين والليبيّن واليمنيين 
والأردنيين واللبنانيين، بالإضافة الى اعداد مماثلة
من الأفغان والشّيشان.
 
 
 ايّام صعبة بلا شكّ سترافق مجريات المعارك الميدانية
في المرحلة القادمة ، حيث سيلجأ المسلّحون الى 
التفجيرات الإنتحاريّة نتيجة فشلهم في تحقيق 
اهدافهم، وكان تفجير اليوم في محيط السبع بحرات
في دمشق الذي اودى بحياة عشرات المدنيّين بينهم
اطفال، ردّ اوّلي على نجاحات الجيش السوري، 
ما سيفرض مزيدا من الحيطة والحذر لدى المواطنين،
خاصّة وانّ مفتعلي هذه التفجيرات لا دين لهم، سوى
قتل الأبرياء وتقطيع اوصاله
 

 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018