أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1094

 

 
 
 
في سابقة خطرة، دخل السلاح الكيماوي عاملا خطيرا على 
السّاحة السورية، ليشرّعها على رياح اكثر سوادا، وليكشف
حجم السلاح النوعي الذي وصل الى المعارضة السوريّة من
داعميها الإقليميين، على الأخص قطر والسعوديّة عبر 
الأراضي التركية، والأهم من ذلك انّ اطلاق الصاروخ على
بلدة خان العسل في حلب نسف اخر الخطوط الحمر 
المرسومة في الصراع على سوريا.
ما كان لافتا هو ردّة فعل "الحليفين" الإقليميين للرئيس بشار 
الأسد روسيا وايران، حيث تجاوزت مواقفهما التي اعقبت 
اطلاق الصاروخ مباشرة الإستنكاروالإدانة، لتبدو كرسائل 
بالغة الحدّة في المضمون الى من يعنيهم الامر، وصلت الى 
التهديد بالرّد المناسب قريبا جدا- بحسب ما اشارت مصادر 
غربية مطّلعة- التي كشفت ايضا انّ رسائل روسيّة عبرت 
في الساعات الاخيرة الى كل من واشنطن وقطر والسعودية 
مفادها انّ القيادة الروسية لن تسكت على نسف الثلاثي 
للخطوط الحمر عبر استخدام مقاتليهم للسلاح الكيماوي، 
وهي تعتبر اطلاق هذا الصاروخ موجّه اليها والى التسوية 
الجارية بخصوص سوريا.
 
 
اما ايران التي اعتبرت انّ استخدام مقاتلي المعارضة 
السوريّة للسلاح الكيماوي، هو بمثابة استدراج لتدخّل 
عسكري في سوريا، فقد نشطت على اعلى المستويات في
توجيه رسائل-عبر قنوات اقليمية- الى واشنطن وحلفائها 
الخليجيّين مفادها انّها لن تقف مكتوفة الأيدي ازاء هذا 
الامر الخطير، وهي بدورها تعتبر انّ نسف اخر ما تبقّى
من خطوط حمر في سوريا، هو رسالة حرب من هذه
الدول ليست طهران بمنأى عنها.
اسئلة كثيرة فرضت نفسها متزامنة مع الحدث" الكيماوي" 
المستجد:
 
لماذا استخدم مقاتلو المعارضة هذا السلاح في هذا التوقيت 
بالذّات؟ وما هي الرسالة التي ارادت الدول الإقليمية الدّاعمة
لهم توجيهها عبر اللجوء الى هذا السلاح؟ ولمن بالتحديد؟
اكثر من مصدر غربي كشف اليوم وعبر بعض الصحف
العالمية، انّ لجوء المعارضة السورية الى استخدام السلاح
الكيماوي لاوّل مرّة في نزاعها مع النّظام منذ اندلاع الازمة
في سوريا، اتى "ضرورة" في هذا التوقيت بالذّات، حيث
شهد الميدان فيها مؤخّرا عمليّات ناجحة للجيش السوري 
تمكّن من خلالها اجتثاث مجموعات متطرّفة بأكملها، 
وتصفية قادة بارزين في جبهة النّصرة ومجموعات اخرى 
رديفة لها مثل "لواء الإسلام" و"لواء الحقّ"، وذكرت في هذا 
الإطار انّ وحدات من هذا الجيش استطاعت قبل يوم واحد
من اطلاق الصاروخ الكيماوي على منطقة خان العسل في
حلب، توجيه ضربات قاسية لهذه المجموعات في ارياف
دمشق وحلب ودرعا، تمّ خلالها ايضا اعتقال عشرات القادة
البارزين في جبهة النصرة، من بينهم ضبّاط قطريين. 
– وبحسب هذه المصادر- فإنّ الدول الإقليمية الرّاعية 
للمتطرّفين في سوريا، تعتبر انّ الميدان بات بحاجة الى ما 
يقلب الموازين الحاصلة فيه، اضافة الى انّ التسوية 
الاميركية- الروسيّة ستخرجهم من اللعبة الدولية الى الأبد، 
فاللجوء الى استخدام السلاح الكيماوي في النزاع القائم لم يعد 
خطا احمر لديهم خاصة وانّ الكثير من المحظورات تمّ 
تجاوزها!
 
بحسب بعض المحللين الدّوليين، فإنّ التعاطي الاميركي الذي
بدا وكانه ينأى بنفسه مؤخّرا عن الازمة السورية، مع استلام 
جون كيري لوزارة الخارجية، اثار حفيظة دول الخليج 
تحديدا، واعتبرته نتاج التأثير الرّوسي الذي يمسك بورقة 
التسوية حول سوريا بإحكام، فكان الكلام الأخير له-
اي لكيري- لناحية دعوته الرئيس الأسد الى التحاور مع 
المعارضة من دون اي اشارة الى ضرورة تنحّيه كما كانت
تفعل كلينتون، بمثابة ضربة لأمراء هذه الدول، الذين رأوا
في كلامه اعترافا بشرعيّة الرئيس السوري.
 
 
ازاء ذلك ومضافا اليه عجز دول الخليج في تحقيق اي
انجازات تذكر في الميدان السوري طيلة سنتين، تستطيع من
خلالها ضرب القيادة السورية واقصاء الرئيس الأسد عن 
الحكم، فإنّ كل من قطر والسعودية تحديدا تريان في روسيا 
وايران حليفين شرسين للرئيس السوري وعقبة خطرة في 
طريق المشروع المعادي، فلا بدّ –ودائما بحسب بعض
المحللين الدوليين- من ادخال عامل "مستجدّ" على مجريات
الميدان، يتمثّل بسلاح كيماوي لطالما اثار ريبة واشنطن
ودول الغرب، يستطيع حكما تغيير المعادلات العسكرية في 
سوريا- ويكون بمثابة رسالة شديدة اللهجة الى القائمين على
اعداد تسوية "مرضية " للرئيس الأسد.
 
 
من المؤكّد انّ مرحلة ما بعد استخدام الصاروخ الكيماوي من 
قبل المعارضة السورية وداعميها، لن تكون كما قبلها، 
خاصة وانّ معلومات صحفية اكّدت استنفارا عسكريا 
للأساطيل الرّوسية المنتشرة في المتوسّط، كما بتوجّه بوارج 
ايرانية قريبا الى المنطقة عقب مناورات هامة اجرتها 
مؤخّرا، تحسّبا لأي ضربات جويّة قد تشنّها طائرات الناتو 
على سوريا.. 
مرحلة قد تتجاوز بدورها كلّ الخطوط الحمر

 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018