أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1223

 

عقب التحّركات الفتنويّة التي شغل بها الشيخ احمد الاسير 
الساحة اللبنانية يوم الجمعة الفائت، وانعكست توتيرا انسحب 
على لبنان برمّته، نتيجة احداث متزامنة في التوقيت، علمت 
مصادر امنيّة مطّلعة انّ تحذيرات شديدة اللهجة وجّهت 
اليه من مغبّة القيام بأي عمل استفزازي في صيدا، وكشفت 
هذه المصادر انّ الرسائل التحذيرية تضمّنت تهديدا
مباشرا بالرّد على استفزازاته، وانّ السّكوت لم يعد ينفع 
وشدّدت على عبارة" للصبر حدود ".


وبعدما كان احمد الأسير هو المحرّك البارز للساحة اللبنانية
"فتنويّا"، برز مؤسّس التيّار السّلفي داعي الإسلام الشهّال 
مجدّدا وبشكل مفاجىء على الساحة بعد الإنكفاء عنها لفترة 
طويلة، وبات ينافس الأسير في الخطاب الفتنوي التّحريضي،
في حركة لافتة لاستقطاب الشارع اليه، ما اثار حفيظة
"الوالي" الصيداوي.


ما هو مؤكّد انّ هناك خلافا مضمورا بين الجماعات السّلفية
والتكفيرية في لبنان على اكثر من عنوان-وهذا كشفه اكثر 
من مرجع محلّي ودولي متابع- لذلك تصوّب هذه الجماعات
على " حزب الله" كعنوان توحيدي لها، مضافا الى المهمّة
الإسرائيلية الخليجية لها بضرورة التصويب على المقاومة 
في لبنان" حصرا" واستدراجها الى وحول الفتنة البغيضة.
وامام "الشبح" الفتنوي الذي اطلّ برأسه على لبنان المكشوف
اصلا على رياح المنطقة العاتية وبالأخص الحرب الدائرة 
في سوريا، ثمّة سؤال بات يقضّ مضاجع اللبنانيين مؤخّرا،
وهو كيف ومتى ستترجم الخطابات المذهبية الخطيرة على
الارض؟ خصوصا وأنّ حركة الأسير وصقور "المستقبل" 
في الشمال، اوحت مؤخرا بأنهم على قاب قوسين او ادنى 
من افتعال معركة على الأرض، دعمتها معلومات امنية
محليّة واقليمية افادت بأنّ شحنات اسلحة كبيرة وصلت الى
المتشدّدين في لبنان ويتمّ تحضيرها بانتظار اشارة
التفجير.


معلومات مقلقة اضافية كشفتها مصادر امنية اكّدت انّه 
بالتزامن مع الحراك الأسيري الذي حصل في صيدا يوم 
الجمعة الفائت، فقد تمّ رصد فريق من 400 ضابط مخابرات
من" النّاتو" وصلوا الى لبنان واقاموا في سفارات بعض 
الدول الإقليمية واماكن اخرى على انهم صحافيّون اجانب،
ولفتت الى انهم ينسّقون مع قوى امنيّة محليّة، مشيرة الى انّ
مجيء هؤلاء الضبّاط الى لبنان وبهذا العدد يأتي على خلفيّة
"تطورات مهمة" قد تحصل قريبا في سوريا. الا انّ مصادر
مطّلعة ارجعت مجيئهم الى رصد التحرّكات "الأصوليّة" عن
كثب، تحضيرا لعملية امنية كبيرة تهدف الى محاصرة 
وضرب بؤر التطرّف في لبنان.


مصادر استخباريّة غربية كشفت في هذا الإطار انّ اتفاقا بين
دول اقليمية فاعلة في المنطقة،جرى في الفترة الأخيرة على
تهيئة مشروع مضاد للحركات التكفيرية وعلى رأسها جبهة
النّصرة. واوضحت هذه المصادر انّ ضبّاطا كبار في القيادة
الرّوسية ابلغوا دبلوماسيين اميركيين، انّ الجماعات التكفيرية
المنتشرة بقوّة في المنطقة خصوصا في سوريا ولبنان،باتت
تشكّل تهديدا كبيرا لمصالح الدّولتين الإقليميّتين، وانّ دعم 
هذه الجماعات من قبل قطر والسعودية تحديدا، سيودي
بالمنطقة برمّتها في اتون تفجير كبير لن تسلم منه المصالح
الأميركية ولا الاوروبية، وكشف الضبّاط الرّوس عبر 
تقارير اعدّوها عن حركة الجماعات التكفيرية في المنطقة،
انّ خطر التكفيريّين لن يبقى محصورا في البلاد العربية، 
وانما سيمتدّ الى اوروبا، وهذا الامر باتت تعرفه غالبية 
الدول الأوروبية، وطلبوا من الدبلوماسيين الاميركيين الإيعاز
للرئيس الفرنسي ووزير الخارجية البريطاني، التوقّف عن
دعم المتطرّفين في سوريا نظرا لخطورة هؤلاء على امن
بلديهما كما على امن اوروبا بأكملها.


من هنا بدا التساؤل مشروعا عن "الصّرامة" التي اتخذتها
القوى الأمنية -خصوصا الجيش- في تعاملها مع التحرّكات 
الأسيريّة، وحصرها في المسجد مع تحذيرات مشدّدة بأنّ
الجيش سيتعامل بقوّة مع ايّ حركة استفزازية في الشارع،
وكذلك الحال في طرابلس حيث بدت الإجراءات الامنية
لافتة في الفترة الاخيرة، ما حدا بهذه الجماعات الى التساؤل
بقلق عن امكانية اتخاذ قرار اقليمي مستجدّ يقضي بضرب
البؤر المتطرّفة في المنطقة، خصوصا في لبنان، عبر تعاون 
امني مشترك محلّي-اقليمي، هذه المعلومات جعلت الحالات
الاسيرية تغلي على الأرض، فتزامنت حركة الأسير في
صيدا مع تحرّكات الإسلاميّين في سجن رومية، وفي جامع
محمد الامين في وسط بيروت مترافقة مع التهديد بإصدار 
فتاوى تقضي بدعوة سنّة الجيش الى الإنشقاق،،، تحرّكات
اتت متسلسلة وممنهجة في يوم واحد، فرضت توتّرا كبيرا
على لبنان بأسره، واتت كرسالة شديدة اللهجة من هذه 
الجماعات الى الدولة اللبنانية وكل من يعنيهم الأمر، 
مضمونها" سنذهب في المواجهة الى النهاية".


وما بين التهديد بترجمة الفتنة المذهبية على الأرض، 
وتداعيات الأزمة السورية، وما بينهما من مشاكل لا تعدّ ولا 
تحصى في لبنان، يبقى الجيش اللبناني القلعة الاخيرة مما 
تبقّى من هيكل الدّولة المنهار، والتي ان سقطت لا سمح الله
سقط الوطن بأسره في المجهول، فهل يعي من يسعى الى
ضرب هذا الجيش ونسف معنوياته وهيبته، مخاطر افعاله؟
وهل سيسلم لبنان من براثن الفتنة البغيضة؟

    

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018