أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1742

 

 

ذو الفقار ضاهر ابن بلدة عرمتى

من اعلام الرياضة في لبنان

 انا من  عرمتى الحبيبة

ذو الفقار ضاهر في الهواءرسمت الصدفة طريق الطالب ذو الفقار ضاهر فقادته إلى التألق في ملاعب كرة اليد من دون أن تسرقه من الحقوق التي عشقها حتى الاحتراف


عند الحديث عن الرياضيين، غالباً ما تنطبع في أذهان الكثيرين، وخصوصاً في لبنان، فكرة أنّ اللاعب الرياضي شخص غير متعلم أو قليل الثقافة، فضّل الرياضة على متابعة دراسته. قد تبدو هذه النظرة صائبة لدى فئة من الشباب يعانون شظف العيش في هذا البلد، فيضطرون إلى ترك مقاعد الدراسة والعمل باكراً، إضافة إلى مزاولتهم الرياضة. لكن هذه النظرة ليست هي القاعدة، لأنّ عدداً لا بأس به من الرياضيين يتابعون دراساتهم الأكاديمية أو أنجزوها، ومنهم ذو الفقار ضاهر، لاعب المنتخب الوطني في كرة اليد. لكن ما يجعل من هذا اللاعب استثناءً، أنه استطاع التألق في ملاعب الرياضة في موازاة متابعته لاختصاص الحقوق، وما يتطلبه من تفرّغ ووقت أكثر للدراسة من اختصاصات أخرى، وخصوصاً أنّه قد أتبع إجازته بدبلوم سنتين في القانون الخاص والعام من جامعة بيروت العربية

.لم يكن ذو الفقار، ابن بلدة عرمتى الجنوبية، ليتوقع أن يصبح في يوم من الأيام، كابتن منتخب لبنان في كرة اليد ونجماً بارزاً «فقد كنت أعشق لعبة كرة القدم أيام المدرسة وأود احترافها»، لكن الصدفة قادته إلى مزاولة لعبة كرة اليد «كنت مارّاً في أحد الأيام أمام أحد النوادي التي تزاول هذه اللعبة، فراودتني فكرة أن أدخل إلى قاعة التدريب

، ومن خلال مقوماتي البدنية، حظيت بإعجاب المدرّب الذي طلبني إلى التدريب وبدأت المسيرة».
وبعد تجربته في نادي الصداقة التي استمرت 6 سنوات، حقق ذو الفقار ألقاباً محلية عدة، وكان يمثّل أيضاً منتخب الجامعة العربية، وهناك حقق بطولة الجامعات. ثم انتقل في عام 2007 إلى نادي السدّ وما زال. لكن ما بين كرة القدم التي أحبّها ولم يزاولها، وكرة اليد التي لعبها «نصف محترف»، كما يحدّد، وجد ذو الفقار ذاته في عالم الرياضة بغض النظر عن هوية اللعبة «فالرياضة هي عشقي منذ الصغر وتأخذ حيّزاً هاماً في حياتي».
هي الصدفة أيضاً، رسمت طريق ذو الفقار الدراسي، فقد تخصص في الحقوق من دون تخطيط مسبّق، رغم أنّه لا ينكر بأنّ تفضيله للمواد الأدبية على العلمية «التي لا أحبّذها» حدّ من خياراته الدراسية، فاختار الحقوق «لكنني اكتشفتُ 
بعد ذلك أن هذا الاختصاص يناسبني، فأحببته، ولم أندم قطّ على اختياره»، يقول ذو الفقار.


بين دراسته الحقوق التي تتطلب حفظاً كثيراً للقوانين ومتابعة دؤوبة، ومزاولته للعبة كرة اليد التي تتطلب تدريباً مستمراً، واجه ذو الفقار الكثير من الضغوط للتوفيق بين الاثنتين، وخصوصاً في أوقات الامتحانات، إضافة إلى العديد من المواقف الطريفة «فقد تعرضت في أحد الأيام إلى إصابة بالغة في عيني وامتحنتُ في اليوم التالي وكان المشهد مضحكاً بين الأصدقاء»، يقول ذو الفقار. ويكمل: «كذلك في سنتي الجامعية الرابعة، تعرّضت لكسر في يدي اليمنى، في إحدى المباريات، واضطررت إلى أن أستعين بطالب من السنة الأولى لأمليه الأجوبة». يغرق ذو الفقار في ضحكته حين يتذكر هذا الموقف المحرج لكنه سرعان ما يؤكد أنّ «في الرياضة متعة تخفف كثيراً من ضغوط الدراسة».
حالياً، يبدو ذو الفقار مشتّتاً بين متابعة دراسته للدكتوراه في الحقوق، التي تتطلب تفرغاً تاماً وتنظيماً دقيقاً لأوقاته، وبين خضوعه للتدرّج ثلاث سنوات في أحد مكاتب المحاماة، وانتظاره الرد الإيجابي على العديد من طلبات التوظيف، وخصوصاً أنّه قد اضطر، جرّاء هذا «التشتت»، إلى رفض عقد احتراف لمدة سنة في نادي فولاذ بطل ايران، قُدِّم إليه خلال مشاركة منتخب لبنان في تصفيات كأس العالم في ايران. لكن ما يجزمه ذو الفقار بأنه لو خُيِّر بين العمل في اختصاصه والرياضة، فإنه سيختار بالتأكيد الحقوق، «لأنّ الرياضة في لبنان لا تؤمن لي مستقبلي، فهي ما زالت تعاني كثيراً مقارنةً بالتقدّم في الخارج»، يقول ذو الفقار،ويضيف مبتسماً: «بس حتّى لو صرت محامي رح ضلّ 
العب رياضة

 مبروك لآل ضاهر ولعرمتى الحبيبة

 

 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
مقالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2017