أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1186

"اسرائيل" تغير على التسوية حول سورية
الرّد السّوري في التوقيت و المكان المفاجئين

كتبت : ماجدة الحاج *


بعد ما يقارب السّنتين على بدء الأزمة السورية، وبعد ان أكّدت معظم الدّوائر الإستخباريّة الدّولية ضلوع اسرائيل بتدريب وتنسيق تحرّك المجموعات المسلحة في سوريا، ها هو العدوّ " المستتر " يظهر علانية
في قلب المشهد السوري بعد ان كان طيلة الأزمة يدير حربه على سوريا بالوكالة، ويختبىء وراء ظهور الدّول المشغّلة لهذه الحرب، فتأتي الغارة الإسرائيلية على منشأة التدريب في منطقة جرمايا في ريف دمشق
مثلّثة الأهداف :

- الإغارة على هدف في قلب سوريا كتهديد مباشر للقيادة السورية.
- قصف التسوية الرّوسية ـ الاميركية الجارية حول سوريا.
الحاجة الإنتخابيّة الماسّة لتنياهو لهكذا ضربة عسكرية بهدف إعادة "جمع العصب اليميني"كما بضرورة إعادة هيبته امام الرأي العام الإسرائيلي.
ما إن نفّذت اسرائيل غارتها الجويّة على سوريا حتى دارت الإتصالات على اعلى مستوياتها بين طهران وموسكو وحارة حريك باتجاه دمشق لنصحها بالتروّي في الرّد السريع، ولعلّ موسكو كانت من ابرز الضّاغطين على دمشق، بعد ان ادركت انّ خليّة نحل تضمّ كبار الضبّاط في القيادة العسكرية السورية أنشئت عقب الغارة الإسرائيلية مباشرة، استمرّت بالتشاور حتى بزوغ الفجر، وكان هناك شبه اجماع حيال الردّ، فأتت ضغوط الحلفاء لتفرمل ترجمة ما تمّ اتخاذه مرحليّا.

سؤال بديهي طرح نفسه عقب الغارة الإسرائيلية على منشأة التدريب العلمي في ريف دمشق:

لماذا نفّذت اسرائيل عدوانها على سوريا الان؟ ولماذا في الوقت الذي وصلتها فيه المعلومات المؤكّدة من اكثر من جهاز استخباري غربي- اميركي تحديدا- وعربي حليف؟ ابلغتها انّ الجماعات المسلّحة في سوريا تلفظ انفاسها الاخيرة، وكل المؤشّرات تؤكّد أنّ النظام في سوريا انتصر نهائيا على أعدائه في الميدان؟
لحظة شنّها الغارة على منشأة التدريب، بدت اسرائيل مرتاحة، فهي تعوّل على عداء الدول العربية وأنظمة الخليج للقيادة السوريّة، وتعتبر انّ الفرصة مؤاتية "للإستفراد" بسوريا خصوصا في هذه الفترة حيث -وفق حساباتها- النظام السوري منهك، وهو تمّ استنزافه لم يقارب السنتين.
ولكن حسابات الحقل الإسرائيلي لا تتماشى مع"بيدر" الميدان السوري، فالقيادة السورية استطاعت الصّمود بوجه مؤامرة كونيّة بكلّ مقاييسها، وهي في الرّبع ساعة الاخيرة من إعلان انتصارها على الدول المتامرة ومسلّحيهم، وسوريا- وفقا لغالبيّة اجهزة الإستخبارات الدولية – تكاد تكون الوحيدة التي اثبتت جدارة في التعامل مع الجماعات التكفيرية، وبالتالي قدرة فائقة في الحفاظ على وحدة جيشها رغم كلّ المحاولات لتفكيكه، ولو انّ هذه المؤامرة استهدفت دولة اخرى لانهارت منذ الشهر الاول.


هل تردّ سوريا على اسرائيل؟ ومتى؟
بحسب معلومات مؤكّدة، فإنّ سوريا ستردّ على الإعتداء الإسرائيلي والقرار تمّ اتخاذه نهائيا، ولكن في توقيت ومكان "مفاجئين" لا تحسب لهما اسرائيل حسابا.
وهنا لا بدّ من الإشارة الى أنّ القدرة الجويّة الإسرائيلية تفوق القدرة السورية وكذلك البحرية، وانما الإمكانيّات الصاروخية السورية تفوق 
الإسرائيلية، لذلك يعتبر هذا السلاح ورقة رابحة بيد سوريا، اضف الى ذلك أنّ الجيش السوري عدّة وعديداجاهز لأيّ حرب خارجية، لأنّ 30 بالمئة فقط من نسبة عديد هذا الجيش تمّ استخدامها حتى الان خلال المعارك الميدانيّة، وذلك نتيجة حسابات القيادة السورية التي لم تسقط من قاموسها طيلة الازمة امكانيّة تعرّضها لحرب خارجيّة، ولذا تعاملت مع
ازمتها الداخليّة بعديد لا يتجاوز النسبة المذكورة، ولعلّ ما ابلغه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لأحد الزعماء اللبنانيين الذي زاره مؤخّرا وقال فيه حرفيّا "إنه مندهش للغاية امام كفاءة وصلابة الرئيس الأسد وجيشه في الصمود حتى الان" يؤكّد انّ الجيش السوري سيكون قادرا ايضا على مواجهة ايّ حرب اسرائيلية تفرض عليه.


ايران وحزب الله والجهاد في قلب المعركة ما يجب ان يكون مؤكّدا ان سوريا لن تكون وحيدة في حربها مع اسرائيل ان وقعت، فإيران لن تقف مكتوفة اليدين حيال " الإستفراد " الإسرائيلي بحليفتها، وهي التي وقفت الى جانب القيادة السورية في عزّ ازمتها، وقدّمت لها كل اساليب الدّعم الممكنة من دون إغفال تصريح وزير الخارجية الإيراني الأخير والذي اعلن فيه بكلام صريح وواضح انّ ايّ اعتداء خارجي على سوريا سيكون بمثابة اعتداء على ايران وهي لن تسكت عليه. وهذا الكلام ليس من باب 
المزايدة، فمن يعرف جيدا الدبلوماسية الإيرانية يتأكد من وفاء الجمهورية الإسلامية حيال حلفائها خاصة من هم في محور المقاومة والممانعة، وتاريخها معهم يشهد على ذلك، وحرب غزّة الاخيرة التي شنّتها اسرائيل على القطاع، حيث صواريخ" فجر" كانت العنصر الأساسي في تحويل مسار الحرب الى هزيمة اسرائيلية بكل المقاييس لا زالت ماثلة في الأذهان، وهذا بلا شك فاجأ القيادة العسكرية الإسرائيلية وجعلها تعيد حساباتها جذريّا حيال حرب لطالما هدّدت بشنّها على ايران.


اما بالنسبة لحزب الله- العدوّ الأصعب لإسرائيل – فمواقف قيادته واضحة في دعم القيادة السورية، خاصة وأنّ اسرائيل تشمله باستهدافها لمنشاة التدريب عبر ادّعائها بأن طائراتها استهدفت صواريخ نوعية كانت في طريقها الى عهدة الحزب، وهي بذلك ترتكب حماقة اضافية تضاف الى حماقات سابقة ارتكبتها ابّان حرب تموز 2006 عندما لم تدرس خطوتها جيدا بإعلان الحرب على لبنان، بالإضافة الى سقوطها في شباك " فجر " الإيرانية في غزّة. وفي حال دخول الحزب في الحرب الى جانب الجيش السوري، فهي بذلك تكون كمن حفر قبره بيده، والنتائج- بحسب مراقبين ومحلّلين دوليّين- لن تقتصر هذه المرّة علىالحرب التقليديّة، بل ستكون في عمق الكيان الإسرائيلي وبالسلاح الأبيض!
حركة الجهاد الإسلامي بدورها لن تكون مستبعدة عن المشهد، إذ يؤكّد قادتها أنّ لسوريا كما لإيران الفضل الكبير فيما وصلت اليه هذه الحركة والتي كانت لاعبا اساسيا في احراز النصر الأخير في غزّة. و"الجهاد" كما هو معروف تميل بولاء قوي لإيران تحديدا. وبما انّ الحرب المفترضة مع سوريا لن يكون لها حدودا ضيّقة هذه المرّة بل ستمتدّ اذرعها حتما الى خارج الحدود السورية، فإنّ الساحة الفلسطينية ستكون ضمن هذه الحدود.


احراج القيادة السورية حيال تمنّي موسكو عليها بالترّيث في الرّد على اسرائيل على الأقلّ في الوقت الحاضر ، قابله اتصالات اميركية مكثّفة بالقيادة الرّوسية بضرورة تجنيب المنطقة اي توتّرات اضافية خصوصا في الوقت الذي تجري فيه تسوية" مرضية" على قدم وساق حول سوريا بين واشنطن وموسكو.
ولا بدّ من الإشارة الى أنّ " الغموض" الذي اكتنف ردّة الفعل السورية حيال الغارة الإسرائيلية انعكس قلقا وارتباكا في الداخل الإسرائيلي خصوصا القيادة العسكرية هناك، التي لا تعرف حتى الان متى سيكون الرّد السوري واين.
هذا الغموض في الرّد او عدمه لا شك سيدفع بالقادة الإسرائيليّين الى اعلان اقصى درجات الحيطة والتحسّب حيال سفاراتها ومصالحها في الخارج. وبانتظار ترجمة تداعيات العدوان الإسرائيلي على سوريا، تبقى كل الإحتمالات واردة في منطقة باتت نوافذها مشرّعة على الرّياح السّاخنة من كل صوب.



* إعلامية لبنانية

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018