أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

عدد القرّاء :1343

 

 



يبدو انّ فرنسا دخلت في ورطة حقيقيّة جرّاء حربها على 

مالي، البلد الإفريقي الذي يثير لعاب هذه الدولة بثرواته

الطبيعيّة الهائلة، فيأتي التدخّل العسكري الفرنسي في توقيت

مدروس حيث الأزمة الإقتصادية الأوروبية والفرنسيّة تحديدا

دخلت في مرحلة "الرّكود المميت"، على الرّغم من خطورة

هذا التدخّل وتداعياته بحيث يجمع المراقبون الدّوليّون على 

أنّ فرنسا دخلت في حرب استنزاف طويلة في الصحراء

الإفريقية.



اوساط دبلوماسيّة مطّلعة أشارت الى أنّ الإدارة الفرنسيّة 

زحلت الى مستنقع مالي من دون دراسة خطوتها وتداعياتها

التي ستكون ساخنة على رعاياها ومصالحها في العالم، 

وتحديدا على قوّاتها المنتشرة في جنوب لبنان ضمن عديد

قوّات "اليونيفل"، لافتة الى أنّ خطورة الوضع على القوّات 

الفرنسيّة في هذه المنطقة، تكمن في انتشار مجموعات كبيرة

من الإسلاميّين المتطرّفين في لبنان، وزاد من منسوبها نزوح

الاف السّوريّين الى هذا البلد من بينهم مجموعات لا يستهان 

بها من المسلّحين.



مصادر امنيّة لبنانية كشفت أنّ الجيش اللبناني بصدد تأمين

الحماية اللازمة لعديد القوّات الفرنسية المنتشرة في الجنوب،

وأنّ الإجراءات المستجدّة التي سيتخذها الجيش إزاء هذه

القوّات، تأتي من القلق البالغ الذي استشعر به الرئيس 

الفرنسي وأركان إدارته من احتمال تعرّض مئات الجنود

من تابعيّتهم في جنوب لبنان لخطرالإسلاميين المتشدّدين،

الذين يمكن الدّفع بهم من مناطق لبنانية أخرى باتجاه 

الجنوب.



إنعكاسات الحرب الفرنسيّة على مالي تنسحب ايضا على

الوضع في سوريا، وترخي بظلال إيجابيّة على الميدان

فيها لمصلحة الجيش السوري، إذ أنّ فرنسا ورّطت المنظومة

الاوروبية التي وإن نأت بنفسها عن التدخّل  العسكري 

المباشر في البلد الإفريقي، الا انها ستضطرّ من الان 

وصاعدا الى التاهّب الدائم ، وبالتالي إزاحة نظرها عن 

سوريا ولو مرحليّا باتجاه سير الحرب الدائرة في مالي،

التي اصبحت الان أولويّة تتجاوز أزمة سوريا الطويلة-

بنظر الغرب-
وبعدما تعبت الدّول المصدّرة "للإسلاميين" الى سوريا من طول انتظارها لإحراز جماعاتها انتصارات في الميدان السوري- اللهم الا اذا كانت العمليّات الإنتحارية تعتبر انتصارا- وبعد تأكّدها من استحالة دفع الرئيس الأسد الى التنحّي، تأتي الحرب على مالي لتزيد من إحراجهم، اذ أنّ "جهاديّيهم" في سوريا أصبحوا ملزمين الان بنصرة إخوانهم هناك، وأقرب الطرق هو التوجّه الى لبنان أفرادا او جماعات حيث" الطّريدة" الفرنسية في جنوبه، ما سيؤدّي بالتالي الى " تنفّس " الميدان السوري ولو بشكل نسبي . الإنفراج في المشهد السوري سيقابله سخونة في الداخل اللبناني الذي يغلي اصلا على نار التطرّف" النّازح" اليه. وبالرّغم من تاكيدات الإدارة الفرنسية على انها ستحسم حربها على "إسلاميّي" مالي بالنجاح" ولكنّ الأمر يحتاج الى بعض الوقت"، تؤكّد حركة انصار الدين الماليّة أنّ القوّات الفرنسية ستفشل في الحرب التي تقودها على بلادهم، وشدّد المتحدّث باسمها سندة ولد ابو عمامة على انّ فرنسا توهم مواطنيها بتقدّمها بصحراء مالي، ولكنّ الحقيقة أن لا تقدّم لقوّاتها على الأرض. وإذ أشار الى انّ هذه الدولة تقاتل بقوّة إعلامها فقط، وعد ابو عمامة بإلحاق الهزيمة بالقوّات الفرنسية في بلده، متوقّعا حدوث عمليّات اختطاف جديدة بحقّ الفرنسيّين. إذن ،الحرب الفرنسية على مالي خلطت بلا شك الاوراق في المنطقة، خصوصا أنّ هناك تخوّفا من تمدّد تداعياتها الى خارج الصحراء الإفريقية حيث خيوط المدّ الإسلامي المتطرّف باتت تتشابك وتغلغل في عمق الدول العربية التي ما زالت بمنأى عن الربيع العربي، ومهما يكن من امر فإنّ المؤشّرات الدولية لا تستبعد ان تصبح مالي قريبا " أرض جهاد " تنادي المتطرّفين اليها من كافّة أصقاع الأرض، ومن ضمنهم " جهاديّو" النصرة في بلاد الشام!

 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2018